₪::. فلة بنوتات .::₪
اهلا و سهلا بك زائرتنا العزيزة اذا كنتى عضوة فتفضلى بالدخول و اذا كنتى زائرة فيسعدنا تسجيلك معنا و انضمامك لاسرتنا و اتمنى لك قضاء امتع الاوقات معنا


يلا بسرعة سجلوا يا بنات هناك مفاجآآت بانتظاركم

تحيــــآآآتــى/
مديرة المنتدى

LaPrInCeSsE

₪::. فلة بنوتات .::₪

●≈•آإهـًٍلِآإ وًٍَ ـسًٍّهـلِآإ يًـآإ زائر نًـٍوَـًٍرٍتِــًٍ منتِـدِـآإنـإآ بخٍ ـشتِـًٍڪْ •≈●
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الغدة النخامية والهرمونات البويضية المتعلقة بالدورة التناسلية للمرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Là rèîne Ämèl
فلة بدات بقوة
فلة بدات بقوة
avatar



عدد المساهمات : 15
نقاط : 4947
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/03/2011

مُساهمةموضوع: الغدة النخامية والهرمونات البويضية المتعلقة بالدورة التناسلية للمرأة    الإثنين يوليو 18, 2011 12:59 pm

التبييض- خروج البويضة من المبيض—هو أهم حدث في دورة
الإخصاب; وتحدث مرة فقط في لحظة خلال الدورة، حتى لو كان
هناك أكثر من بويضة خرجت من المبيض.

ميكانيكية التبييض أيضا تنتج الهرمونات المبيضية الاثنين
, الاوسترايدول والجفرون.

هرمون الاوسترايدول ينتج فقط من التجويف أللذي يتكون قبل
التبييض، حيث انه يهيج الغدد الخاصة بعنق الرحم ويجعلها
تفرز نوع معين من المخاط(مخاط ذو صفات قابلة للإخصاب)
اللذي هو ضروري لمرور الحيوانات المنوية عبر عنق الرحم
لتصل إلى المبيض. هرمون الاوسترادول ينشط نمو غشاء بطانة
الرحم.

بعد التبييض هرموني الجفرون والاوستراديول ينتجا عن
الكتلة الصفراء من النسيج الهرموني اللتي تتكون في
المبيض . هرمون الجفرون هذا يسبب التغيير المفاجىء في
المخاط أللذي يحصل مباشرة بعد التبييض ويعرف بأعراض
الذروة.

هرمون الجفرون أيضا يحضر بطانة الحم الممتلئة
بالاوستروجين لزراعة البويضة المخصبة.

في غياب الحمل يبدأ هرموني الاوسترايدول والجفرون
بالتناقص بعد سبعة أيام من التبييض وهذا يؤدي إلى نزول
الدم الخاص بالدورة بعد 11- 16 يوم من التبييض.

تقنية بي لنجز للتحكم بالإخصاب الطبيعي تستخدم التغيير
في إنتاج المخاط الخاص بعنق الرحم كما تلاحظه المراة
نفسه كي تتعرف على الأحداث الأساسية للدورة المبيضية.
التغيرات الدورية في النشاط البويضي يتحكم بها إفراز
الهرمونين من الغدة النخامية, (fsh), (lh). يتم التحكم
بهذين الهرمونين عن طريق مساحة من الدماغ تدعى
الهايبوتلاموس (ما تحت السرير البصري). يعمل
الهايبوتلاموس كالحاسب الآلي حيث يقوم بتحليل الإشارات
الصادرة عن الأعصاب من المساحات الأخرى من الدماغ كتلك
أللتي تصدر عن العواطف والأحاسيس والعوامل البيئية مثل
الضوء والعتمة. كما تقوم أيضا بتحليل الإشارات الهرمونية
الخاصة في المبيض والغدد الصماء وللتي يتم نقلها عن طريق
مجرى الدم.

الدورة المبيضية تتواصل على شكل سلسلة أحداث منتظمة.
خلال النصف الأخير من الدورة الماضية ، الناتج العالي من
هرموني الاوستراديول والجفرون أللذي يعمل عن طريق
الهايبوتلاموس يحد من إنتاج الهرمونيين Fsh,lh من الغدة
النخامية.الإنتاج المتضائل من الاوستراديول والجفرون عن
طريق الكتلة الصفراء من النسيج الهرموني في نهاية الدورة
يزيل الحد من إنتاج هرمون Fsh مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة
التجاويف داخل المبيض تحتاج إلى حد معين من هرمون Fsh
حيث لا يمكن أن يحصل تهيج أو إفراز تحت هذا الحد.

في البداية يكون هرمون Fsh اقل من هذا الحد ويبدأ
بالارتفاع يبطأ حتى يتجاوز هذا الحد وبعدها تحفز مجموعة
من الجيوب للنمو النشط. يتطلب عدة أيام من النمو قبل أن
تبدأ الجيوب بإنتاج الاوستراديول أللذي يفرز في مجرى
الدم ويصل إلى الهايبوتلاموس لإعطاء إشارة بان الحد
المطلوب قد تم بلوغه ويوجد مستوى متوسط لإنتاج هرمون Fsh
أللذي يجب تجاوزه قبل أن تبلغ الجيوب لمستوى التبييض
ومستوى أعلى يجب أن لا تتعداه وألا تحفز أعداد كثيرة من
الجيوب ويحصل تبييض متعدد. أعلى مستوى هو20 % أعلى من
الحد الأدنى وهكذا يكون التحكم الدقيق بإنتاج هرمون Fsh
عن طريق الاوستروجين الناتج عن الجيوب ضروري جدا.

وطالما يتجه التجويف الغالب نحو التبييض ينتج بسرعة
كميات متزايدة من الاوستراديول. وهذا الاوستراديول يحفز
من إنتاج مخاط عنق الرحم ويحد من إنتاج هرمون Fsh إلى ما
تحت الحد الأدنى، وبهذا يزيل الدعم المطلوب من التجاويف
الأقل اللتي تتنافس على التبييض.

انخفاض هرمون Fsh يقاوم ميكانيكية ناضجة ضمن التجويف
الغالب أللذي يحوله إلى مستقبل للغدة التناسلية النخامية
الثانية Lh . النسب المرتفعة للاوستراديول تنشط
ميكانيكية استرجاعية ايجابية في الهايبوتلاموس أللتي
تجعل الغدة النخامية تنتج كميات ضخمة من هرمون Lh وهذا
الارتفاع في إنتاج هرمون Lh هو المثير أللذي يسبب تمزيق
التجويف(التبييض) بعد حوالي 37 ساعة من بداية الارتفاع
الحاد في هرمون Lh أو 17 ساعة بعد الذروة.

إنتاج المبيض للاوستراديول يقل بشكل كبير خلال تلك
الفترة قبل التبييض. بعد التبييض التجاويف الممزقة تتحول
إلى كتلة صفراء من النسيج الهرموني وإنتاج الهرمون
ألمبيضي الثاني ،الجفرون يتزايد بسرعة مع الاوستراديول
وهذا الهرمون يسبب التغير الكبير في خصائص مخاط عنق
الرحم أللذي يدل على أعراض الذروة وتناقصها نحو نهاية
الدورة مما يسبب نزول الدم الخاص بالدورة

فان ارتفاع إنتاج هرمون Fsh إلى المستوى الأدنى والوسط
ربما يتعرض للتأخير. خلال الدورة العادية أللتي مدتها 28
يوم يتم الوصول إلى الحد الأدنى في اليوم الخامس، ولكن
بالنسبة للنساء أللتي تكون عندهم الدورة طويلة ربما لا
يتم الوصول إلى هذا المستوى لعدة اشهر، حوالي 23 يوما
قبل بداية الدورة التالية. لا يحصل أي تطور في التجاويف
حتى يتم التوصل إلى الحد الأدنى ولهذا يفرز كمية قليلة
من هرمون الاوستراديول ولا ينتج أي مخاط.وتواجه المرآة
أيام متتالية من الجفاف خلال تلك الفترة.

ما لم تكن المرآة قد وصلت إلى سن اليأس (انقطاع الطمث)
أو انقطاع الطمث الدائم فان كميات هرمون Fsh ترتفع
لتزيد عن الحد الأدنى وتبدأ التجاويف بالنمو. خلال
الدورة العادية يستمر إنتاج هرمون Fsh فوق الحد الأدنى
دون انقطاع حتى يتعدى الحد الأوسط في خلال أيام قليلة
والتجويف الغالب يتلقى إثارة أو تحفيز بكمية كافية لتصل
إلى التبييض، والفترة الزمنية ما بين تخطي الحد الأدنى
والتبييض هي من 7-10 أيام. وعلى كل فان الارتفاع يمكن أن
يقف قبل أن يصل إلى الحد الأوسط وتبقى التجاويف في حالة
تحفز دائم.

الكميات من هرمون الاوستراديول المفروزة تستقر على
مستويات اقل من ذروة ما قبل التبييض وتكون كافية لإثارة
مخاط عنق الرحم مع مزيد من الخصائص الاخصابية أللتي تبقى
نفس الشيء بينما تكون مستويات الاوستراديول ثابتة وحتى
يتم تحفيز التجويف الغالب إلى مرحلة التبييض بمستويات
أعلى من الاوستراديول. هرمون الاوستراديول يحفز بطانة
الرحم بحيث يحصل نزول الدم في وقت اختراق الاوستروجين.
وهذا ما يكون عادة السبب في نزول الدم(نزيف الدورة).

وفي النهاية فان تقنية أو آلية الاسترجاع تعمل على زيادة
كميات هرمون Fsh فوق المستوى المتوسط ويحصل التبييض
فورا في خلال سبعة أيام. تسجيل أيام "الجفاف" أو بقع من
المخاط قبل فترة التبييض للدورات الطويلة هو عبارة عن
سجل لمستويات هرمون Fsh سواء كانت اقل أو أعلى من الحد
الأدنى والتجاويف أللتي تنتج الاوستراديول تكون موجودة
أو غير موجودة.

وفي الوقت أللذي يتم فيه رفع التجويف الغالب إلى مستوى
التبييض فان الأحداث الناتجة تحصل بترتيب متزامن. الفترة
ما بين أعلى مستوى لإنتاج الاوستراديول والتبييض هي
عبارة عن يوم ونصف والفترة ما بين التبييض والدورة
التالية هي من 11-16 يوم. وان تقليل مدة الفترة الأخيرة
لأقل من 11 يوم يشير إلى أن الدورة غير قابلة للإخصاب،
وتطويل المدة يشير إلى الحمل.

يتم ملاحظة أقصى أعراض إنتاج المخاط أللذي يشير إلى
الإخصاب في اليوم أللذي يكون إنتاج الاوستراديول في أعلى
مستوياته و أللتي تسبق قمة أعراض المخاط والتبييض.
والتغير السريع أللذي يلي قمة أعراض المخاط يحصل قريبا
جدا من يوم التبييض ويكون بسبب زيادة إنتاج الجفرون في
ذلك الوقت. بداية نزول الدم للدورة التالية في حالة عدم
حصول الحمل متوقع بشكل كبير من هذه الأحداث.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الغدة النخامية والهرمونات البويضية المتعلقة بالدورة التناسلية للمرأة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
₪::. فلة بنوتات .::₪ :: ₪::. الاحياء والصحة.::₪ :: | الطْبْ والصّـפـــة .~-
انتقل الى: